وداعا ذاكرتي

تقريبا كل من حولي يحسدونني على ذاكرتي القوية، كوني استطيع تذكر الشيئ بكل تفاصيله، بألوانه وصورته …

ولكنني من صغري اعتبر نفسي ملعونة بهذه الصفة… فأنا لا أنسى على الأطلاق، وتحديدًا الوجع والإحباطات والكوارث كلها مُرابطة بكل ثقة في عقلي .. لا تتزحزح ولا تنقص تفصيله.

كنت أتمنى أن أنسى ..أن أستطيع أن أعيش بهدوء .. أن يكف عقلي عن استرجاع كل اللحظات والتفاصيل حتى أشعر إن الدخان سيخرج منه بسبب عدم توقفي عن التفكير والتذكر.

تلك اللعنة تجعلني لا أستطيع النوم كمخاليق ربنا، فنومي دائما قلق ومُتيقظة بكل حواسي .. ولو كنت منهكة تمامًا وغبت عن الوعي، فأنني أتعرض لتجربة بشعة حيث يحبسني عقلي الباطن داخل عوالمه المُخيفة والمؤلمة ولا أستطيع الهرب بالإستيقاظ، وعندما أنجح في الهرب سريعا، فإنني انتفض من نومي، وأصاب بالعمى لدقائق وأشعر بالخوف الشديد فكل شيئ أسود حالِك أمامي.

لا يعرفون أن سبب تذكري، هو أن ذاكرتي تعتمد على المشاعر، وحياتي كتلة من المشاعر سواء المؤلمة أو الفرِحة .. لذا تظل هناك عالقة في عقلي.

ولإنه كان زادي من صغري الألوان، الأصوات، والصور.. فلقد امتلأ عالمي بها لتسكن مع تلك الطفلة الوحيدة بداخلي .. لذلك كل الذكريات مُلونة وواضحة المعالم والمشاهد .. مُصورة كإنها شريط سينما وليست فقط مجرد صور فوتوجرافية… هذا الشريط يُعرض ليل نهار.

على ما يبدو أن أخيرًا الله أستجاب لصلواتي .. فالآن أنا أفقد الذاكرة رويدًا رويدا .. تفاصيل كثيرة تُحذف تمامًا من ذاكرتي.

حذف عشوائي، ليست للأشياء السيئة فقط .. بل كل شيئ.

فجأة أصبحت أشعر بالخوف، فهناك أحداث بداخل عقلي غير مكتملة .. كإنها رسومات على الرمل وقد غطى الموج جزء منها، فلا ترى سوى آثار لا تعرف منها ما هذا بالضبط؟ عن ماذا كان يرمز؟ كيف كان شكله بالضبط؟ كيف تصرفت أنا وقتها؟ أين تكملة الحدث .. بل هل حدث فعلا أم إنها كانت تهيؤات…

كل شيئ مبتور .. ومُخيف.

مُعالجتي أخبرتني إنه قد يكون بسبب إنني قمت بكسر عدة حواجز وفتحت الصناديق للذكريات السيئة، فلم يعد هناك داعي أن تظل في رأسي .. فلقد انتظرت تلك اللحظة طوال سنين عمري.

وقد يكون الأمر بسبب أن ذاكرتي أمتلأت تماما عن آخرها، لذا لم يعد هناك مكان أكثر .. فبدأت في افساح مساحات لذكريات أخرى… وقد يكون هذا المسح عشوائي.

ولكني لا أظن ذلك .. فأنا أفقد ذكريات حديثة طازجة .. المشهد يتجمد عند نقطة معينة .. اتذكر لحظة البداية ولا أعرف ماذا حدث بعدها .. لقد أمسكت المفاتيح.. أين هي الآن؟ وهل فتحت الباب بنفسي أم أحدهم كان بالبيت ففتح لي .. هل عندما أمسكت المفاتيح كان هذا اليوم، أم من أسبوع مضى؟

وقد أرى النهاية ولا اعرف من أين جاءت بالضبط ..

لم أعد استطيع التعامل الا من خلال calendar الموبيل، فأنا لم أعد أتذكر المطلوب مني ولا اللقاءات .. لم تعد بعض الكلمات الدالة على اسم صاحب الرقم مفيدة .. فيجب أن أكتب أكبر قدر من المعلومات لكي اتذكر من هذا الشخص بالضبط، وفي بعض الأوقات أفشل في التذكر.. فتظل المعلومات المكتوبة كإنها لوغاريتمات أو لغة غير أرضية لا أستطيع فكها…

أفقد الكلمات، الأرقام، اللغة، العادات والحركات… في بعض الأوقات أتعثر أثناء سيري لإنني في لحظة أنسى ما الذي عليّ فعله .. كيف يمكنني المشي؟ كيف أحرك قدمي تلك؟ أين أنا

قد أستغرق وقت طويل في أكل أو شرب شيئ بسيط لإنني نسيت ما الذي عليّ فعله بهذا الشيئ الذي بداخل فمي .. كيف يمكن البلع؟

أشياء مُبهجة للغاية كما هو مُلاحظ …

لا اعرف هل هذه أعراض الزهايمر حقيقية .. أم أن الأمر نفسي .. أم أن تلك العملية الجراحية اللعينة والبنج لساعات طويلة ثم انهيار الرئة تسببوا في مشكلة ما..

ما أعرفه أن ما يحدث يُخيفُني بشدة، رغم أن بداخلي رغبة حقيقية أن انسى كل شيئ، أن أتواجد في أماكن ومع أشخاص لا أعرفهم  ولا يعرفوني.. قد يمكنني أن أعيش وقتها بشكل أفضل.

4 Comments

  1. Anonymous Reply

    أريدو فقدان داكرتي

    • Omnia

      أعتذر بشدة في التأخر في الرد..
      أنا كنت أتمنى أن أفقد ذاكرتي بالكامل وأعود من البداية، ولكن المشكلة كلها هي إنني سأفقد البيانات ولكن سيظل جسدي محتفظ بالمشاعر
      سأجن عندما أشعر بالخوف والقلق من شيء لا أذكر سببه، وسأتعلم مرة أخرى بالطريق الصعب.
      لذا تظل دعوتي لله أن يرزقني تطيب خاطر وراحة نفسية وأن يزيل عن قلبي وروحي الأثار السلبية للتجارب السيئة والوجع
      في حياتنا أشخاص أهدونا الجمال يوما حتى للحظات، ولكن الوجع يجعلنا دايما نتمنى الرحيل بعيدا بأسرع وقت.
      أتمنى لك/لكِ الخير وأن يطبطب الله على قلبك برحمته وأن يشفي روحك من الوجع.

  2. Anonymous Reply

    أنا بقالي سنين بتمنى أمنيتك دي ونفسي أفقد ذاكرتي بالكامل وأبقى أكني لسه مولود
    أنا بحسدك على الحاله اللي انتي وصلتيلها دي
    حسيت من كلامك إن حياتك مشابهه جدا لحياتي
    إحمدي ربنا إنك اتخلصتي من ذكريات الحياه دي
    أتمنى إن يحصلي اللي حصلك
    صدقيني فقدانك لذاكرتك حتى الحديث منها دا نعمه عظيمه

    • Omnia

      أتمنى لك السكينة والسلام بذاكرتنا أو بدونها .. فقط الهدوء هو ما أتمناه لك

Leave a Comment