حلوى الكاسترد والكراميل

سأحكي لكم عن حلوى الكريم كراميل، أو كما تُسمى في اليابان بـ بيورين / Purin

هي حلوى سهلة يمكن لأي فرد صنعها مهما كان عمره أو خبرته في الطهي .. ورغم ذلك هي حلوى مميزة للغاية.

بها توازن غريب ما بين “الكسترد” الحيادي الطعم الذي قد لا يحمل أي نكهة أو مذاقًا خاصًا أحيانًا، وبين الطبقة العلويّة من السكر المحروق “الكراميل” الذي يمنح الطبق شكله النهائي الجميل وطعمه السُكرّي المميّز.

في كل مرة كنت أقدم تلك الحلوى لأحدهم تظل عيوني متعلقة بملامح من يأكله لأعرف بماذا يشعر عندما يتناوله ..

ورغم سهولة صنعه، ألا أن طعمه يختلف إذا اشتريته مُعلب، فكل شركة يختلف طعم منتجها عن الآخر، ويختلف كُليًا لو تناولته في المطاعم من يد طاهي حلويات متخصص، عن ذلك الذي تصنعه أنت في البيت…

بسبب اليابان، وتحديدًا الفيلم الياباني Chonmage Purin/ الساموراي العذب كـ حلوى البيورين

أحببت اللحظة التى جعلتني أعطي لنفسي وقتا للتفكير في عمق طبق حلوى موجود في حياتي، وقد اعتبره أنه شيئ مفروغ منه ..محاولة تأمل كيف استطاع إنسان أن يصنع طبقا مثل هذا .. يجمع بين الطعم الحلو والعذب وفي نفس الوقت بعيدا عن الطعم شديد الحلاوة لدرجة مزعجة والذى يميز أكثر الحلويات ….

ذلك الإبداع الصغير الذي يخرج على شكل قالب عذب رقيق ذو مذاق محبب للنفس ….

أن افكر كيف يمكن لبشري ان يكون هكذا عذبا رقيقا ولكنه في نفس الوقت يملك طبيعة مرنة لينة… فهو قوي وله شخصية مستقلة مميزه عن غيره …

التفكير في هذا يجعلني احس ببرودة محببة في قلبي ورغبة في الإبتسام..

فأحببت ان انقل لكم تلك اللمسة الرقيقة والشفافة التى تلامس القلب عندما تسمعوا حكاية الـ بيورين أو الكريم كراميل.

#حلوى

#كريم_كراميل

#اليابان

Leave a Comment