الحب الحقيقي

“There is no Fear in Love”

بالضبط كدا .. مفيش أي مخاوف ولا استحواذ ولا سادية ولا أي حاجة سيئة

قبل كدا قالوا إن الحب بيقوّي مش بيضعِف

الحب هو كل شيئ جميل

لما حد يحب، بيكون فرحان وعنده طاقة يشتغل وينتج ونفسيته بخير ومعنوياته مرتفعة وعنده مقدرة على الإبداع واستكشاف أفضل ما في نفسه

لما بنشوف الشخص اللى بيحب دا بنلاقيه منوّر ومبتهج بدون ما ينطق بحرف بنعرف إنه بيحب، شوفوا الفنانات اللى زي “شاكيرا ونيكول سابا” لما اتجوزوا ووجدوا شريك حياة مميز انعكس الجمال دا والسعادة على مظهرهم وعلى ملامحهم ومكنش صعب التخمين قد إيه أزواجهم ناس بيسعدوهم وبيقدّروهم .

أول ما دا يبقى العكس

يبقى دا مش حب ، بل دا مرض، مرض بيتم لصق كلمة “حب” في أوله كنوع من الجهل بماهية الحب والمحبة

حاجات زي مرض التملّك، والاستحواذ اللى بتكون بين المرتبطين ببعض عاطفيا أو حتى بين الأبناء والأباء والأمهات .. كلها أمراض ومنستغربش إنها موجودة في العائلة للأسف.

لما نلاقي أم بتطيّن عيشة خطيبة ابنها أو أب يشعر بالغيرة ويبعد شريك حياة بنته لمجرد إنه مش متخيل إن حد يشاركه في حب بنته !!!!!

مش قادرين يعرفوا إن “الحب” اللى بينهم وبين أبنائهم حاجة وشكل مختلف جذريا عن “الحب” بين شريكيّ الحياة …

هل فيه أزواجهم غطوا ومسحوا حب عائلتهم ليهم؟ .. بالتأكيد لاء .. طيب مالك؟ .. للأسف دا مرض التملك

لما خطيب أو خطيبة يفضلوا قافلين على اللي بيحبوهم، مفيش مساحة يروحوا ولا ييجوا الا في حضرتهم، وممنوع يقابلوا أو يتعاملوا مع حد، ومجبورين يقطعوا علاقتهم بكل اللى يعرفوهم ويفضلوا في صندوق مخملي بين إيدين خُطابهم.. دا ببساطة مش حب .. “دا “مرض الإستحواذ

لما أب أو أم يجبروا ولادهم على دراسة أو زوج أو نمط معين للحياة هما بس اللى شايفينه وبيبرروا “إننا أبوك وأمك اللى بنحبك وبنعرف وبنفهم أكتر منك” … دا ببساطة مسموش حب”…. دا مرض “السيطرة

متقعديش مع راجل بيضربك وبيهينك وخانقك وتقولي أصله بيحبني .. دا مش حب ولا عمره هيكون.

لو قدرنا نسمي الحاجة بأسمائها الصحيحة هنقدر نعيش في علاقات سليمة .. هيغلفها الحب فعليا

ومنقعدش نضحك على نفسنا ونضيّع عمرنا مع ناس مريضة بتخدعنا كذبا بإسم “الحب”.

Leave a Comment