تحدي تدوينة يوميا – رقم 30

::Photo credit goes to its owner:: 

فيديو فيه راجل كبير جدا في السن بيسألوه، عندك خيارين محتاجين نعرف هتختار أيهم.
 
الخيار الأول: “أنك تعيش مع زوجتك لآخر العمر أم …..”
راح قايل بسرعة الخيار التاني، الخيار التاني .. رغم هو مش عارف إيه هيكون موجود في الخيار دا.
 
فحد قالي بإستغراب: الراجل بيفكر في إيه؟ دا رجِله والقبر، آخر العمر إيه بس بعد اللى هو هيوصل له.
 
هو دا الفرق بينا كعرب وأجانب، الناس بره بيحبوا الحياة، كل يوم لازم يستمتع بيه، ويفكر في الجديد.. لذا بيفكر في السفر، في أنه يتجوز، أنه يعمل علاقة جنسية مع حد معجب بيه، أنه ياكل أكلة عجباه، أنه يخرج ويجرب ويعيش حتى برغبة أكبر من رغبته في شبابه لأنه عِرف الحياة ماشية إزاي وأكتسب من الخبرات الكتير وفعلا مهما هيمر من عمره مش هيبقى زي اللى فات…
 
إحنا بقى في العرب نوصل بس لسن الأربعين نبدأ ناخد وضعية الميتين اللى مستنيين بس الدفن، نبدأ نعد في السنين اللى راحت واللي جايه.. دايما كلامنا نقول “حُسن الختام بقى، وهنعيش زمانا وزمن غيرنا” والكلمات اللى مليانة تفاؤل دي 😁
 
بنهين بعض لو لقينا حد بيفكر يسافر، أو يتجوز أو سيدة قررت تلبس ألوان وتحط ماكياج.
 
إحنا مينفعش نعيش بنظام “أيام وبنعيشها هنعمل إيه” .. بل محتاجين جدا نعيش مع “سبق الإصرار والترصد”
 
#تدوينة_كل_يوم
#اليوم_30

Leave a Comment