أين ذهب ذاك الفتى الجميل؟

فيلم Beautiful Boy من الأفلام المهمة في رأيي التي تكلمت عن “محاولة إنقاذ” أحبائنا ومن يهمنا أمرهم .. سواء من المخدرات أو من أي أذى نراهم غارقين فيه… وكيفية التعامل مع ابنك بعدما سقط في الطريق الموحش المسمى الإدمان .. وكيف سيؤثر هذا الإدمان عليك أنت وكل المُحيطين به …
 
هذا الفيلم ببساطة يتحدث من الجهة الأخرى من حياة المُدمن ..
بعيدًا عن الولولة في كل مناسبة وتقول “قلبي قلبي” وتطب ساكت زي الأفلام العربية…وبعيدًا عن أن هذا الشاب/الشابة أوغاد ناكرين للجميل وسيصيبون عائلاتهم بالفالج بعد ما تعبوا في تربيتهم، وتعبهم اترمى بالأرض بلا فائدة .. أو أن العائلة أشرار قاسيين وهم من دفعوا طفلهم للضياع… الأمر أكثر تعقيدًا وممتلئ بالمشاعر والأفكار والحيرة …
 
أنه تجربة إنسانية خالصة، تأخذنا لمنحيات حياتية لم نكن نراها بهذا الشكل من قبل.
 
هذا الفيلم الرائع تشارك هو وفيلم Ben Is Back في فكرة  أن مهما كانت العائلات تحاول أن تكون مُتفهمة وبيحاولون من وجهة نظرهم مُعالجة صدع اللإنفصال بالطلاق الا أنه لا يتم الإنتباه أو إعطاء تركيز كافي أن هؤلاء الأطفال قد يكون بداخلهم شعور بالفراغ وكسور معينة لا يستطيعون إصلاحها، وأنهم قد يسقطون في الإدمان على سبيل المثال ظنًا منهم أن هذا يملأ فراغ التجربة بالكامل.
 
طوال فيلم Beautiful Boy  كان الأب ينظر لصورة ابنه، ويحكي لنا ولنفسه عن “ابنه الجميل اللطيف” ويتسائل في حيرة أين ذهب هذا الغلام الطيب…
Have you seen my beautiful boy? :(
الابن الآن من وجهة نظره لم يعد كذلك، فهو لم يعد يراه ولا يعرف أين يمكنه أن يجده، بل هو الآن شخص غريب لا يعرفه…
بدون وعي منه كان يُحمل ابنه عبء أن يظل في تلك الصورة التي رسمها له الأب .. فهو مهما فعل لن يصل للصورة الكاملة والمثالية لنفسه بعين والده.
 
هناك مشهد قديم “فلاش باك” للأب مع ابنه الصغير في مطعم المدينة، في المشهد كان الأب يلعب لعبة التخمين مع ابنه الحبيب، كان يُحدثه بلغة غريبة يتلاعب بالحروف وطريقه الكلام ويحاول الطفل أن يخمن ما يقوله الأب وفك شفرة هذه الكلمات… وكان الطفل ينجح في هذا ..
 
ولكن في مشهد مشابه في الوقت الحاضر، قصد المخرج أن يغير الاثنين أماكن جلوسهم، فيكون الأبن في نفس مكان الأب سابقًا.. ولكن هذه المرة الأب عاجز تماما عن تفسير كلمات ابنه رغم أن الفتى يتحدث بشكل طبيعي وبلغة عادية معتادة…
لقد دمعت عيوني مع هذا المشهد المؤثر الذي يحكي عن فقدان الإتصال بيننا وبين عائلاتنا في لحظات معينة، فهم يسمعونا ولكن لا يفهمون ما يدور بداخلنا بالفعل فيصبح الأمر كإنه شفرة عصية التفكيك.
 
قاعدة The 3 C’s لعلاج الإدمان.. وهي في رأيي موجهة لنا نحن، المحيطين بالمدمن أو من دخل طريق الأذى.
I didn’t “cause it”
I can’t “cure it”
I can’t “control it”
 
لازم “نعرف” و”نؤمن ونثق” أن فيه حاجات بالحياة ملهاش حل.. ومهما حاولت لن تستطيع أن تنقذ أحد “غير قادر ولا يريد أن يتم إنقاذه”.. لإن محاولاتك الكثيرة تلك لن تُغير وضعه بل هتغرق أنت وتموت للأسف.
 
الأب تعلم هذا الدرس القاسي، تعلم أن يتخلى عن الأمر بعد الكثير من المحاولات والسنين حتى قارب على الهلاك ممتلأ بمشاعر الذنب والخذلان أنه لم يكن الأب الجيد الذي يمكنه حماية ابنه…
 
هذا الفيلم لا يخبرنا أن نهرب من مساعدة ودعم أحبائنا، بل يخبرنا أن لقدراتنا “حد معين” من الصعب أن نتحول لـ”سوبر مان” ونحل كل المشاكل ونصلح الحياة.. ولكن يمكننا عمل شيء هام جدا .. وهو أن “نحبهم” كما هم .. أن يعرفوا أن دائما هناك صخرة وركيزة يمكنهم أن يرجعوا لها للبدء من جديد أو للإستراحة وشق طريقهم مرة أخرى.
 
 
—– You can’t save them But you can love them ——–
 
#إدمان
#مخدرات
#فيلم
#beautiful_boy
#film
#ben_is_back
#review
 
 
 
 
 
 
 
 

Leave a Comment