في ذكرى رحيل الصبوحة

With “Sabah” statue – lovely late Lebanese singer”

في نوفمبر هو ذكرى رحيل “الصبوحة” عنا …

تذكرت صورة لي بجانب صورة ضخمة للفنانة صباح في “دار الأوبرا المصرية” كانت قاعة مملئة بصور الفنانين والفنانات، فكانت هي الخيار الوحيد الذي من أجله قررت التصوير بجانبها .. وهذه خواطري اللى كتبها بعد رحيلها.

لقد رحلت الجميلة ذات الضحكة الصافية والتي تنير وجهها بالكامل وصوتها يجعلك تشعر كأن الحياة يمكنها أن تُختزل في ضحكة .. وإن تلك الضحكة منها هي وحدها.

رحلت ذات الشعر الذهبي وكأن الشمس كانت قد اهدتها من لونها ..

رحلت مُحبة الحياة .. رحلت وتركتنا مع السواد وكارهي الحياة .. تركتنا مع كارهي الدفء والجمال.

فكل هذا السواد لا يليق بها .. بل السماوات الواسعة والورود والالوان والفراشات.

أحببت “صباح” عندما شاهدتها على التلفاز وقد كانت تجاوزت الاربعين .. عندما افكر في ضحكة صافية وفي اللون الاشقر تأتي هي في بالي مباشرة ..

كانت مميزة ولها شخصية قوية لذلك كرهها السوداويين ..

هم يروا في المرأة “متعة” طالما هي “صغيرة ونضرة” من وجهة نظرهم المُتعفنة ..

وانه عندما تبلغ المرأة الأربعين عليها أن تختفي عن الاعين .. وأن تُحرم من الحياة لمجرد إنها إمرأة .. ليس عليها أن تنظر في مِرآة وتخبر نفسها إنها جميلة .. ليس من حقها أن تتزوج .. ليس من حقها أن تحب وأن يحبها أحدهم .. ليس من حقها أن تسهر وأن ترتدي الفساتين الجميلة وأن تضع المكياج .. بل ليس من حقها الحياة وإنه عليها أن تغطي وجهها بالتراب وأن تُدفن حية في بيتها مستنكرين أن قضاء الله لم يأتيها حتى الآن.

ولكنها بلون الشمس وقفت في وجوههم جميعا ورغم الأحجار التي كانوا يُلقونها عليها ، فتحت ذراعيها للحياة ..

لقد عاشت بكل معاني الكلمة ..

أحبت وتزوجت وسهرت .. بكت وودعت الاصدقاء والأحباب .. وعرفت مرارة الخيانة وألم الطلاق مِرارًا .. تحدثت وظهرت أمام الجميع وغنت وضحكت ..

اليوم ، الأسود لم ينتصر .. لم ينتصروا بسُخريتهم منها وفي تمنّي الموت لها ..

بل هي ستظل مثال للمرأة القوية المُحبة للحياة .. التي عرفت ماذا يعني أن تكون امرأة .. وماذا يعني أن تكوني حية تتنفسي ..

لقد استرد الله أمانته وجعلها تذهب إليه .. هناك لن يستكثر عليها أحد كونها إمرأة تحب الحياة .. هناك ستجد الألوان والفراشات والجمال بين يدي خالقها .. فلقد ملّت من السواد هنا.

وداعا يا صبوحة .. سيأتي يوم وستحكي لي ماذا كان يعني أن تكوني إمرأة وماذا يعني أن تحيي .. وداعا إيتها الشمس .. الله يرحمك  <3

#صبوحة

#صباح

#رحيل_الصبوحة

Leave a Comment