كيفا + ديفيد تشيلدرك

النهاردة هحكي لكم حكايتين من حكايات الفرحة المُلونة (^0^)\

الفرحة الأولى: كان عبارة عن إيميل من قارئة لمدونتي – الحمدلله حد بيقرأ المدونة دي، وبيقولي كمان، الاتنين يعني 😀 – أخبرتني إنها تشجعت لما قرأت قصتي وأختي ومراحل تبني عزيزنا الصغير “كارو” – فلفول صغير – وأنها الحمدلله نجحت بعد ما طلع عينها في البنك أنها تتبنى فيل هي كمان..

مهما وصفت مدى فرحتي بإستلام رسالتها الجميلة، وشعوري أن ما اكتبه له قيمة عبرت القارات لتصل إليها، ولتتبنى فيل صغير يتيم في قارة ثانية، وأن لــ “كارو” أخت جميلة لم يتعرف عليها بعد، ولكن أمهاتهم البديلات تقابلوا عبر فضاء السايبر، وحكوا لبعض عن تجربتهم في التبني.. حاجة كدا في منتهى الجمال (^0^).

لمعرفة كيفية التبني زوروا الوصلة بالأسفل:

http://omnia-says.com/?p=180

لتتعرفوا على صغيرنا “كارو” يمكنكم زيارة الوصلة بالأسفل:

http://omnia-says.com/?tag=kauro

أما الفرحة الثانية: فكانت بطلتها KIVA

“كيفا” هو عبارة عن موقع أونلاين، يساعد أصحاب الدخول المنخفضة – أو من لا يملكون مورد مالي -، في الحصول على قروض مالية صغيرة تساعدهم في العيش بكرامة ومُتعفّفين ، وذلك بعمل مشروعات متناهية الصغر أو لتحقيق هدف بسيط مثل مصاريف دراسة أو تعديل منزل وغيرها …

الحكاية بدأت إني كعادتي بدخل كل فترة أتابع سير الدعم اللى ربنا قدرني على تقديمه، والحمدلله كان الشخصين اللي أخترتهم ودعمتهم أرجعوا جزء كبير من الدين، ولأن سياسة الموقع أن الفلوس تُرد ليا عن طريق إيداعها كحساب مُخزن/كريديت على الموقع، بحيث يساعدني إني استخدمه مرة تانية مع حالة جديدة ..

فالمرة دي كنت بدور على شخص بيشتغل في الزراعة تحديدًا، بناء على رغبتي وأسلوب حياتي الفترة الأخيرة في دعم البيئة والمجتمعات اللي بحاجات دائمة أو عائدها مش شخصي بقدر أنه مفيد للحياة حوالينا ..

والزراعة مهمة جدا، وبيطلع عين صاحبها في الاهتمام بيها، ودائما الزرع بياخد وقت على ما يثمر …  وكثير من الناس أصبحت مش مهتمة بالزراعة بقدر ما بقت النظرة الإستهلاكية هي المسيطرة علينا.

لقيت شخص من كينيا، رئيس مجموعة من المُزارعين الصغار ومحتاجين مبلغ يقدروا يشتروا بيه بذور وأدوات تعمل بالطاقة الشمسية ..

وكعادة الموقع، بيوضح لك أن دعمك المالي دا ممكن صاحبه يتعسر ويواجه صعوبة في رده ..

الحمدلله ربنا قدرني وتم الدعم باللى أقدر عليه وقتها.

مع مرور الأيام، جت رسالة على الإيميل توضح أن للأسف هذا المُزارع، لم يستطع جمع المبلغ المطلوب من خلال دعم زوار الموقع، وأن آخر 24 ساعة ( هي المهلة الأخيرة لطلب القرض) إذا لم يكتمل المبلغ، سيضطر الموقع للأسف لإلغاء طلبه نظرًا أن مفيش حد راغب في دعمه.

كانت لحظات كئيبة جدا، وأنا بشوف أن المبلغ المدعوم بيه من الناس قليل ومحدش أضاف عليه، ساعتها قولت على بركة الله وخدت مرتبي كله وساهمت بيه، وتصادف أن في اللحظة دي حد تاني قدم دعم معايا لأن فجأة المبلغ اكتمل، عينا دمعت وأنا بشوف الشريط الخاص بإكتمال المبلغ لونه أخضر ويوضح أن خلاص كل شيئ على ما يُرام.

مر الشهر الأول للسداد، وللأسف لم يتم رد الحد الأدنى من السداد، اللى عادة بيكون دولار أمريكي أو أزيد قليلاً ..

ومرت الشهور بدون أي تقدم في حالة السداد، كنت حزينة له جدًا .. مش علشان الفلوس بقدر تصوري مدى الصعوبات اللي واجهوها علشان ينجحوا في زراعة الأرض .. دعوت له الله أن يرزقه من عنده وتركت الأمر برمته.

وفجأة، مع السنة الجديدة جالي إيميل من كيفا”، توقعت أنه تبليغ بالتسديد الشهري للأشخاص اللي بدعمهم .. ولكن كانت المفاجأة مذهلة، أن الرسالة كانت عن ذلك المُزارع، وأنه قام بتسديد كل المبلغ، وأن تسديده لكل الديون كانت 100%

لحظة صعب تتوصف، دموع الفرحة غرقت هدومي .. فرحة وإمتنان من القلب لربنا وليهم أنهم عملوا كل طاقتهم علشان الدين يترد تاني، رغبتهم في الوفاء بالوعد رغم إن الموقع شال من عليهم وعلى غيرهم الحرج لإننا عارفين ضيق الحال، والظروف الإقتصادية الصعبة .. ولكنهم كانوا رائعين وفرحونا معاهم.

“كيفا” مصدر جميل للفرحة، رغم أوجاع الناس بداخلها وأحلامهم الصغيرة، اللي بتتكلف مبالغ صغيرة في عوالم يسيطر عليها الأغنياء والملايين رايحة وجاية وعندهم بنوك ومنظمات بتدعمهم في مقابل الفقير ملوش غير ربنا، وناس بتتعب علشان يبقوا عايشين في كرامة وعزة.

لتعرفوا أكثر عن هذا الموقع الأكثر من الرائع، رجاءً زوروا الوصلة بالأسفل:

http://omnia-says.com/?p=186

3 Comments

  1. Aisha Reply

    انا فرحت كمان وانا بقراء ده جمييل جداا

  2. Aser Reply

    Another layer discovered from your many, colorful and sweet personality layers ^_^ . I can’t describe how happy I am while reading your articles :) .

Leave a Comment